اغلاق

هل سيشهد التاريخ (نظافة ونزاهة) النسور ؟؟؟


يبدو أن معايير (النظافة والنزاهة) مختلفة عند رؤساء الوزراء في جميع أنحاء دول العالم بشكل عام , وفي الأردن بشكل خاص , في الوقت الذي تأكد فيه أن متوسط نسب النظافة والنزاهة بشقيها المالي والإداري التي عمل بها رؤساء الوزراء في جميع أنحاء دول العالم كانت تتراوح بين 40٪ الى90 ٪ حسب الإحصائيات العالمية , لا بل تأكد من الإحصائيات العالمية أن انخفاض متوسطات نسب النظافة والنزاهة التي عمل بها رؤساء الوزراء في جميع أنحاء دول العالم كان بسبب عدم النظافة والنزاهة في الجانب الإداري أكثر منه في الجانب المالي , لان تبرير وتغطية وإخفاء الجانب الإداري أكثر سهولة من تبرير وتغطية وإخفاء الجانب المالي . 
وبكل صراحة : معايير (النظافة والنزاهة) عند الدكتور عبد الله النسور ستكون اقرب الى90 ٪ منها الى40٪ لأسباب عديدة منها : أولا) أسباب داخلية تتمثل في شخصية هذا الرجل كالذكاءات المتعددة لديه , وقدرته العالية على قراءة المزاج والرأي العام للمواطنين , ومهاراته العالية في أدارة المواقف الصعبة بالمعلومة المقنعة والمبررة منطقيا , وقبوله التحديات المتغيرة , ثانيا) أسباب خارجية تتمثل في واقع الحال السياسي والاقتصادي والاجتماعي الصعب الذي يمر به الأردن والعالم العربي هذه الأيام , هذا الواقع يتطلب مستوى عال من (النظافة والنزاهة) كي تتحقق الإصلاحات المنشودة التي آمن بها عندما كان اقرب إلى المعارضة . ويؤمن بها عندما أصبح من أقطاب الموالاة هذه الأيام , وثالثا) أسباب تكمن في قناعاته التي جاءت ربما متأخرة نوعا ما بفكر وأفكار جلالة الملك والتي تتسم بارتفاع سقف الإدراك لمجريات متطلبات هذا العصر .
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو : هل سيشهد التاريخ (نظافة ونزاهة) الدكتور عبد الله النسور في إدارته لوزرائه ولوزاراته ؟ الجواب لن يكون غير نعم , لان جديته في العمل تلتقي مع خبراته التي لا يستهان بها في جميع المجالات , ولان ثقة جلالة الملك وثقة مجلس النواب الذي يمثل جميع شرائح المجتمع الأردني العالية بالدكتور عبد الله النسور ستدفعه باتجاه (النظافة والنزاهة) , نعم سيشهد التاريخ أن (نظافة ونزاهة) الدكتور عبد الله النسور في إدارته لوزرائه ولوزاراته قد وصلت إلى أعلى النسب 90 ٪ آو ربما أكثر .



تعليقات القراء

ابو اللواف
لا
03-04-2013 04:27 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات