اغلاق

حكمة الهاشميين


عندما يتكلم جلالة الملك يجب علينا ان نصغي لما يتكلم وان نحلل الكلام ونضعه في الميزان قبل ان نصدر اية تعليقات وانتقادات فهو الذي يحمل ملفاتنا الداخلية والخارجية ويواصل النهار بالليل لتوفير سبل الحياة الكريمة للاردنيين ويعمل بجد لحماية الاراضي الاردنية من اي خطر داخلي او خارجي
المقابله الاخيره للملك مع مجلة اتلانتيك كشفت الكثير من السطحية في التحليل لدى البعض فالكثير منهم لم يحلل ويفهم ما قاله جلالته الذي تحدث بشفافية وموضوعية مطلقة عن خطورة الوضع في المنطقة والتحديات التي نواجهها
الكثير من النقاد وما اكثرهم في هذه الايام وصلت الجرأه بهم الى الاستخفاف في تحليلاتهم المغلوطه ، قاموا بالتحليل غير المنطقي ولم يدركوا خطورة هذا التحليل وما له من عواقب غير حميده لانها بعيدة عن المنطق نحن اليوم في وضع لا نحسد عليه وخاصه في الظروف التي تمر بها المنطقه وذلك ليس سرا فقد اعلنه الملك على الملأ ولابد من تكاتف الجهود والعمل على حماية هذا الوطن واراضيه والضرب بيد من حديد على من تسول له نفسه الاصطياد بالماء العكر.
الكثير من المحللين اشاروا في تحليلاتهم بأن الوقت الذي نشرت به المقابله ليس بمكانه وان المرحله لا تحتمل تصريحات بهذا الشكل ولكن الكلام الذي ادلى به جلالة الملك جاء بالوقت المناسب وخاصه في هذه المرحله الحرجه التي نمر بها وان كلامه متزن ، الحديث لم يحمل تهجما او تجريحا لأحد.
حديثنا اليوم ليس دفاعا عن الملك فهو ليس بحاجه لأحد للدفاع عنه ... الاردن امام الكثير من التحديات والوضع في المنطقة غاية في الخطورة ولابد لحماية الاردن ومقدراته من كل المخاطر حوله لذا كان لابد من المكاشفة والمصارحة امام العالم ... جلالة الملك اوصل الرسالة التي ارادها .
يجب علينا ان نلتف حول القياده الهاشميه فهم حماة الديار ، والاوضاع الراهنه تفرض علينا ان نبقى يدا واحده حول قيادتنا للحفاظ على امن الوطن واستقراره.
علينا ان ننظر بعين ثاقبة لما يدور حولنا من مجازر وحروب في الدول الشقيقة ... علينا ان نبقى صفا واحدا ونحارب في خندق واحد الاردن اولا واخيرا فلقد انعم الله علينا بقياده شابه وحكيمه ومنصفه والاهم من هذا انها عادله ... فلنحافظ على نعمة الله علينا ولنرحم انفسنا من شر الفتن .
حمى الله الاردن وجلالة الملك
mghalayeni@hotmail.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات