اغلاق

ليس كل حفل ينتهي بالزواج!!!


التقارب الذي شاع بين الحكومة ومجلس النواب والذي نتج عنه ترشيح معظم اعضاء المجلس للنسور لقيادة الحكومة في المرحة القادمة لايعني انه سيتم تمرير الثقة بسهولة, فقد راينا كيف ان الرئيس خطب ود المجلس بعد ان كان يتحدى الشعب والمجلس معاً, قبل ان يعهد اليه تشكيل الحكومة علماً ان الفترة التي تربع بها على الدوار الرابع , كانت فترة انتقالية لم يضطر فيها النسور أن يخطب ود النواب , كون المجلس كان منحلاً.
لقد وقف الرئيس منصعقاً مذهولاً من سيل الاتهامات وحجم الانتقادت والهجوم الذي شنهه عليه اعضاء مجلس النوب , فنقع وجهه وتغير لونه , وارتعدت فرائسه, وبدأ يغير اسلوبه في التعاطي مع مجلس النواب , الذي ضن في البداية ان الثقة التى ستمنح له, هي تحصيل حاصل, لكن النواب قد اوسعوه كلاما, لم يتحسب له من قبل.
الرئيس سيقدم تشكيلته الحكومية بالتشاور مع الكتل النيابية لنيل الثقة من البرلمان الذي هو الاخر يريد أن يبرهن على أنه مجلسٌ ليس كباقي المجالس السابقة , وليس ادل على ذلك من رفض النائب يحي السعود مصافحة الرئيس , وتحديه علناً والمطالبة باسقاطه, وتوجيه كلمة للشعب الاردني لمؤازرته لاسقاط النسور, واعلن عبر فضائية رؤيا أن يحي السعود 2013 نسخة مختلفة عن السعود 2010. كما اعلن النائب علي السنيد انسحابه مع مجموعة من النواب من المشاورات التي يجريها النسور لتشكيل الحكومة الجديدة. كما اعلنت كتلة الوسط الاسلامي ان منح الثقة مرهونة بالتزام الحكومة بعدم رفع الاسعار,معنى ذلك ان النواب سيتعاملون مع النسور بصرامة اعفي من سماعها في حكومته السابقة.
النسور ربما سيواجه عقبات لتمرير عملية الثقة من خلال مجلس النواب , حيث انه بدأ يغير لهجته في التعاطي مع الملف الاقتصادي , عبر تصريحه أنه لن يرفع اسعار الكهرباء الا بالتشاور مع النوب, ورشحت معلومات عن استنجاده بالديوان الملكي والاجهزة الامنية لتأمين الثقة.
النسور اليوم في وضع لايحسد علية , فترشيحه المزعوم لقيادة المرحلة القادمة من قبل النوب , لاتعني أنه سيحصل على ثقة المجلس بسهولة.
فليس كل حفلة تنتهي بالزواج!!!!!!!!!!
د. سامح عبدالكريم ابوشنب



تعليقات القراء

حسام البطيخي
ولكن في النهاية سياخذها فالماذا كل هل تأخير .. الحلقة الاخيرة ..؟؟
17-03-2013 03:56 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات