اغلاق

مرض جنون الأسعار


لا تغضب يا مواطن ولا تتسرع بالحكم على الآخرين والتمس لأخيك عذرا ، ففي هذه الأيام ستشاهد بعض الناس يمشي في الشارع ويتكلم مع نفسه ، فلا تقل عنه مجنون أو فقد عقله ، فلربما يقوم بمراجعة حساباته مع نفسه ، وستصادف آخر يدخل على سوبر ماركت يسأل عن أسعار البنزين ليشتري زجاجة من الحجم الصغير ، فلا يدهشك تصرفه ... لأنك ستسمع وسترى بأم عينك أناس يفعلون أكثر من ذلك .. فلا تستغرب ولا تحكم عليهم بأنهم مجانين أو يحملون مرض ما ....أكتفي بالصمت..
فالحكومات سرعان ما تجد اسم جديد لهذا المرض ، كيف لا وهي سبب كل الأمراض ، لكن لنا رجاء من هذه الحكومات ، بأن تختار اسم مرض جميل ولطيف لهذا المواطن ، فلا تقول غدا بان المواطن أصيب بمرض هستيريا الأسعار أو مرض أنفلونزا الأسعار ... وكل الخوف بأن يكون جنون الأسعار، لأننا سنحتاج لشراء مطعوم له من الخارج وهذا سيحمّل الحكومة أعباء وديون جديدة ، وبالنهاية رفع جديد



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات