اغلاق

نريد(إدارة مؤسسات دولة) كما أرادها جلالة الملك !!!


الدكتور : رشيد عباس

نقولها بكل صراحة : ليس المهم هنا , من هو ومن أين هو رئيس الوزراء القادم , وليس المهم هنا أيضا , من هم أعضاء الفريق الوزاري القادم , الذي يعنينا أكثر هو , كيف يمكن للحكومة البرلمانية القادمة (إدارة مؤسسات الدولة) ؟ وكيف ستدير هذه الحكومة أزمات هذه المؤسسات ؟ الذي يعنينا أكثر هو كيف ستحل هذه الحكومة القضايا العالقة والتحديات التي يمكن أن تظهر في مثل هذه المؤسسات ؟ نعم الذي يعنينا أكثر هو كيف يمكن للحكومة البرلمانية القادمة (إدارة مؤسسات الدولة) إدارة تنسجم مع متطلبات العصر , ومع أبجديات الحياة المعيشية اليومية للمواطن البسيط .
المطلوب من الحكومة البرلمانية القادمة إدارة مفاصل مؤسسات الدولة بالعدل والمساواة والشفافية وتكافؤ الفرص , بين جميع شرائح وأطياف المجتمع الأردني , وأن تتبنى الحكومة القادمة شعار ( نحن تحت المساءلة ) , المطلوب من الحكومة البرلمانية القادمة تمثيل حقيقي لجميع شرائح وأطياف المجتمع الأردني في جميع مؤسسات الدولة , وأن يكون أساس المفاضلة في ذلك هو عنصر الكفاءة فقط .

نقولها أيضا وبملء الأفواه والقلوب : أن الشعب الأردني الغيور بكافة شرائحه وأطيافه , من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال , ومن أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب , يتطلع هذا الشعب الصادق الصدوق إلى إدارة مؤسسات الدولة بطريقة مختلفة تماما عن سابقاتها من المرات , إدارة مؤسسات الدولة بطريقة تلبي متطلبات هذا العصر الذي يعيشه المواطن الأردني , يتطلع هذا الشعب الطيب إدارة مؤسسات الدولة بطريقة تختلف اختلافا كليا عن إدارة الشركات المغلقة كما يقال , يتطلع هذا الشعب الطموح إلى إدارة مؤسسات الدولة بطريقة إدارة المصالح العامة , وليس بطريقة إدارة المصالح الخاصة .

يتطلع الشعب الأردني من الحكومة البرلمانية القادمة (إدارة مؤسسات الدولة) بالتنسيق بين الموارد من خلال عمليات التخطيط ، والتنظيم ، والتوجيه والرقابة , حتى يمكن الحصول على الأهداف المحددة , فإدارة (مؤسسات الدولة) ضرورة ملحة في الوقت الحاضر بسبب التغيرات الاجتماعية ، الاقتصادية والسياسية والتكنولوجية , نعم الحكومة البرلمانية القادمة معنية بإدارة الخطط والبرامج والمشاريع التنموية , معنية بجلب وتسكين الاستثمارات , وتشجيع أصحابها , الحكومة البرلمانية القادمة معنية , ببسط الأمن والأمان للوطن وللمواطن , الحكومة البرلمانية القادمة معنية بإعادة ثقة المواطن بمؤسسات الدولة , ونقولها وعلى المكشوف : نريد (إدارة مؤسسات الدولة) كما أرادها جلالة الملك !

والسؤال المطروح هنا هو : هل نحن أمام ولادة حكومة برلمانية جديدة قادمة , قادرة على (إدارة مؤسسات الدولة) كما أرادها جلالة الملك ؟ الجواب نعم .






تعليقات القراء

بلقاوي
اوووف، لهالدرجة ..؟!!
ما هي الها ١٢ سنة بتندار .....
و احنا شو اللي وصلنا لهون اصلاً،.....
28-02-2013 02:03 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات