اغلاق

بجنود لم تروها !!


* كيف يمكن ان يصدق الشعب الأردني الحبيب ان الذين تدخلوا في حق النواب الطبيعي البدهي في انتخاب رئيس مجلسهم ، سيغدقون على النواب حقاً جديدا إضافيا يتمثل في تسمية رئيس الوزراء ؟!
* يعلن رئيس مجلس النواب المهندس سعد هائل السرور ان (جهات) حاولت العبث ( يقصد عبثت ) بإرادة النواب لانتخاب نائب بعينه رئيس لمجلس النواب !!
* كيف يتم السكوت على من حاول العبث (المقصود رئيس الديوان الملكي كما فهمنا) بإرادة وقرار سلطة الشعب الاردني المنفصلة المستقلة (هيك في الدستور)
* كيف وصل بهم (الشغل) و الترتيبات الى هذه الدرجة من العلنية المفرطة او الخشنة دون اي اعتبار؟
* من هو الشخص المرشح لرئاسة مجلس النواب الاقدر من سعد هايل السرور والمجرب باعتباره اشد حرصا منه على المصلحة العامة الذي تم دعمه على هذا المستوى من الشفافية، وتم دعمه بنواب (وجنود لم تروها)!
* رفضت ان اصدق ان الموصى به و المتلفن لدعمه و المحشود لإنجاحه رئيساً لمجلس النواب (بالمناسبة هو مجلس مكافحة الفساد أيضاً و مجلس الشفافية أيضاً) هو الدكتور الفاضل محمد الحاج رئيس حزب الوسط الاسلامي، نعم رفضت ان اصدق انه قبل باستخدام الضغوطات (الخارجية) و الالو ، التي تصادر إرادة زملائه النواب لتنصيبه رئيساً عليهم ، فالدكتور محمد الحاج - الذي اعرفه - اجل وارفع خاصة وانه رفع أسطع الشعارات الاسلامية التي تدعو الى الفضيلة و مكافحة الفساد وإعلاء شأن النزاهة و خاصة انه يعرف ان اكبر المقت عند رب العرش هو ان نقول و/ او يقول ما لا نفعل و / او يفعل.
* هل سيثير احد من النواب في جلسة مغلقة (على الاقل) ما آثاره بجسارة رئيس مجلس النواب على الملأ ؟ اعتقد انه يوجد نائب كهذا.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات